من نحن 2019-05-05T10:11:51+00:00

من نحن

أعضاء المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

انقر على الصورة لرؤية السيرة الذاتية.

العلامة الشيخ د. عبدالله بن يوسف الجديع
العلامة الشيخ د. عبدالله بن يوسف الجديع
الرئيس

السيرة الذاتية المختصرة

  • أحد أبرز علماء العالم المعاصرين في الفقه والحديث
  • اشتهر بتحقيقاته الفريدة وبحوثه المعمقة

صنّف العشرات عددا من المؤلفات والكتب، منها

  • 1995: العقيدة السلفية في كلام رب البرية. مؤسسة الريان. (نحو 450 صفحة).
  • 1997: تيسير علم أصول الفقه. بيروت: مؤسسة الريان.
  • 2000: إسلام أحد الزوجين ومدى تأثيره على عقد النكاح. بيروت: مؤسسة الريان. (نحو 260 صفحة، ويعتبر الكتاب أول مصنف معمق محرر في بابه).
  • 2001: المقدمات الأساسية في علوم القرآن. بيروت: مؤسسة الريان. (نحو 600 صفحة).
  • 2003: تحرير علوم الحديث. مؤسسة الريان. (نحو 1200 صفحة).
  • 2003: الموسيقى والغناء في ميزان الإسلام. مؤسسة الريان. (نحو 600 صفحة).
  • 2008: تقسيم المعمورة في الفقه الإسلامي وأثره في الواقع. مؤسسة الريان. (نحو 280 صفحة).
  • الفائدة المصرفية وعلاقتها بالربا، وتطبيقات المصرفية الإسلامية
  • قام بالعديد من التحقيقات لمؤلفات مشهورة

 

بعض شهاداته

 

  • الدكتوراة في الاقتصاد الإسلامي
  • 1978: الإجازة في علوم الشريعة من المعهد الإسلامي بالبصرة، ومن شيوخه:
    • العلامة الشيخ أبو عمر بن كايد البصري: الحديث، العقيدة، الفرق
    • العلامة الشيخ خليل بن عبدالحميد العقرب: اللغة العربية
    • الشيخ عبدالكريم الحمداني: الفقه
    • الشيخ نزار الحمداني: الفقه
    • الشيخ إبراهيم الفائز: الفقه
    • الشيخ نجم الفهد: الفقه

الأعمال

  • رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
  • المشرف على مركز الجديع للبحوث والاستشارات
  • مستشار شرعي للمسجد الكبير مدينة ليدز – المملكة المتحدة
  • مستشار شرعي لعدد من البنوك الإسلامية والشركات
  • يؤم الناس منذ الخامسة عشر من عمره

  • ولد عام 1959
المملكة المتحدة بريطانيا
الشيخ د. أحمد جاء بالله
الشيخ د. أحمد جاء بالله
نائب الرئيس

 السيرة الذاتية المختصرة

الأعمال

  • عميد الكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية – باريس
  • أستاذ الدراسات العليا في -الكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية – باريس
  • عضو المجلس الفرنسي للمالية الإسلامية
  • عضو الهيئة العالمية لعلماء المسلمين التابعة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة
  • عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
  • مشاركات عديدة في ندوات علمية ومؤتمرات دعوية على المستوى الأوروبي والعالمي

الشهادات العلمية

  • 1987: دكتوراة من قسم الدراسات الإسلامية بجامعة السربون بباريس
  • 1982: الماجستير في قسم الدراسات الإسلامية بجامعة السربون بباريس
  • 1979: الإجازة العالية في أصول الدين – كلية الشريعة وأصول الدين جامعة
  • الزيتونة بتونس.

المؤلفات

  • مفهوم العمل في القرآن – أطروحة الدكتوراة.
  • كيف نربي أبناءنا في أوروبا – بالاشتراك مع باحثين آخرين.
  • رسالة المسلمين في بلاد الغرب – بالاشتراك مع باحثين آخرين.
  • مستقبل الإسلام في فرنسا وفي أوروبا – باللغة الفرنسية وبالاشتراك مع باحثين آخرين

بحوث علمية

  • آثار الواقع الأوروبي على تربية أبنائنا في أوروبا
  • مفهوم المواطنة الأوروبية ومقتضياتها في ميزان الإسلام
  • خصائص العمل المؤسسي في الهيئات الدعوية
  • قواعد التعامل بين المسلمين وغيرهم في المجتمعات الأوروبية
  • الخلفية الثقافية لعلاقة الإسلام بالغرب
  • واقع التعليم الإسلامي في أوروبا
  • الاقتصاد الإسلامي والمالية الإسلامية: القيم والمقاصد (باللغة الفرنسية)

يقيم في فرنسا منذ عام 1980.

ولد عام 1956 في تونس.

فرنسا
الشيخ د. صهيب حسن عبدالغفار
الشيخ د. صهيب حسن عبدالغفار
نائب الرئيس

 السيرة الذاتية المختصرة

الشهادات العلمية

  • 1991: دكتوراة في جامعة بيرمينجهام: مفهوم المهدي عند أهل السنة.
  • 1983: الماجستير في جامعة بيرمينجهام
  • 1971:الماجستير في جامعة بنجاب، لاهور.
  • 1966: الإجازة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
  • 1962: الإجازة من جامعة بنجاب، لاهور.

 

بعض مؤلفاته

  • دراسات قرآنية: 20 حلقة.
  • العقيدة الإسلامية.
  • التعريف بالقرآن.
  • التعريف بالسنة.
  • التعريف بعلوم الحديث.
  • نقد الحديث عند العلماء القدامى من خلال سنن ابن ماجه.
  • ثَبْتُ المراجع السنية باللغة الإنجليزية.

ولد 18.11.1942 في ماليار كوتهلي، الهند.

المملكة المتحدة بريطانيا
الشيخ أ. د. خالد حنفي
الشيخ أ. د. خالد حنفي
الأمين العام المساعد

السيرة الذاتية المختصرة

  • من أبرز الفقهاء على الساحة الأوروبية، مع التخصص في علم أصول الفقه
  • المشاركة في العديد من الندوات الدولية في العالم

الأعمال

  • 2016: رئيس لجنة الفتوى بألمانيا
  • 2013: عميد الكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية بفرانكفورت
  • 2013: أستاذ النظريات الفقهية – الكلية الأوروبية للعلوم الإنسانية بباريس
  • 1996-2013: معيد – مدرس مساعد – مدرس: جامعة الأزهر الشريف بالقاهرة
  • 2012: مستشار شرعي – الإغاثة الإسلامية العالمية
  • 2010: عضو الرقابة الشرعية، ميريديو ألمانيا
  • 2007: رئيس لجنة البحوث والدراسات – التجمع الأوروبي للأئمة والمرشدين
  • 2008-2014: رئيس هيئة العلماء والدعاة بألمانيا
  • 1996-2002: مستشار شرعي لمشروع: “جامع الفقه الإسلامي” لشركة حرف لتقنية المعلومات.
  • أشرف على العشرات من أطروحات الدكتوراة والماجستير.

له بحوث علمية معمقة، منها

  • 2013: طرق الكشف عن المآلات. المجلة العلمية للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، دبلن، إيرلندا، ص. 35-87.
  • 2016:العرف الأوروبي وأثره في قضايا المرأة. المجلة العلمية للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، دبلن، إيرلندا، ص. 167-219
  •  تجديد أصول الفقه – الضرورة والإمكان
  • القواعد الفقهية المؤثرة في فقه العيش المشترك
  • القروض الربوية لشراء المنازل في بلاد الغرب – قراءة أصولية
  • أبو حنيفة – فقيه الأقليات
  • الجمع بين المغرب والعشاء – قراءة أصولية

الشهادات العلمية

  • 2005: الدكتوراة من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف. الموضوع: اجتهادات عمر بن الخطاب – دراسة أصولية. نشرتها دار ابن حزم – بيروت. التقدير: مرتبة الشرف الأولى.
  • 1996-2003: ماجستير من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف. الموضوع: دراسة وتحقيق لكتاب إفاضة الأنوار للعلامة محمود الدهلوي الحنفي. نشرتها مكتبة الرشد بالرياض. التقدير: ممتاز.
  • 1994: الإجازة من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف. التقدير: ممتاز مع مرتبة الشرف.

 

ولد يوم 2 أبريل 1972 بالقاهرة – مصر.

ألمانيا
الشيخ د. حسين حلاوة
الشيخ د. حسين حلاوة
الأمين العام

السيرة الذاتية المختصرة

  • الأمين العام للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
  • رئيس مجلس الأئمة بأيرلندا
  • إمام المركزالثقافي الإسلامي بأيرلندا

الشهادات العلمية

  • 1995: الدكتوراة فى أصول الدين وعلوم القرآن. من جامعة إسلام أباد
  • 1988:ماجستير فى الشريعة الإسلامية من جامعة بنجاب – باكستان
  • 1979:ليسانس الإجازة العالية بجامعة الأزهر الشريف. القاهرة

الأعمال

  • عضو المجامع الفقهية بأمريكا والهند وأوروبا
  • محاضر بالجامعة إلإسلامية العالمية إسلام أباد (سابقا)
  • رئيس اللجنة التربوية بلجنة الدعوة الإسلامية العالمية الكويت. (سابقا)
  • رئيس قسم الدعوة بلجنة الدعوة الإسلامية العالمية الكويت. (سابقا)
  • مدير مكتب التوجيه والإرشاد بمحافظة المجويت الجمهورية اليمنية. (سابقا)
  •  مرشد عام محافظة المجويت الجمهورية اليمنية. (سابقا)
  • إمام وخطيب بالجمعية الشرعية بجمهورية مصر العربية
  • مدرس بمشروع مدارس تحفيظ القرأ ن الكريم بالمسجد الحرام بمكة المكرمة ( سابقا)
  • إمام وخطيب بمكة المكرمة. (سابقا)
  • شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في كندا و أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وإفريقيا
  • شارك في العديد من الحلقات والمناقشات العلمية والثقافية في أجهزة الإعلام المرئية والمسموعة والمقروؤة

من أبحاثه

  • إرهاب المستأمنين في ميزان الإسلام
  • الشورى والديموقراطية وفاق أم فراق.
  • قواعد الاندماج الإيجابي.
  • أحكام الطلاق في الشريعة الإسلامية.
  • الإجتهاد الجماعي وتجربة المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث.
  • الوقف ودوره فى الأمن المجتمعي.
  • الوصية بين الشريعة الإسلامية والقوانين الغربية.
  • مفهوم الدين الصحيح وأثره على الفرد والمجتمع المسلم فى الغرب.
  • الحج في الإسلام.
  • الصيام فى الإسلام.
  • الحوار الإسلامي فى الغرب.
  • الأعذار المبيحة للفطر في رمضان.
  • السيرة النبوية كمدخل لحل المشكلات الحياتية.
  • أوقات الصلاة فى البلدان ذات خطوط العرض العالية.
  • واقعنا المعاصر بين الألم والأمل.
  • الإرهاب في ميزان الشرع.
أيرلندا
سماحة الإمام <b> الشيخ أ. د. يوسف القرضاوي
سماحة الإمام الشيخ أ. د. يوسف القرضاوي
الإمام المؤسس

السيرة الذاتية المختصرة

  • من أبرز علماء المسلمين في عصرنا
  • الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
  • متخصص في الفقه والفتوى

ألف أكثر من 170 كتابا في مختلف العلوم الإسلامية:

  • الفقه الإسلامي وجميع فروعه
  • علوم الحديث
  • علوم القرآن
  • العقيدة الإسلامية
  • التزكية
  • الفكر الإسلامي
  • التاريخ
  • السياسة
  • اللغة العربية
  • الفن (الشعر والمسرح)
  • وغير ذلك

 

بعض مؤلفاته

  • 1960: الحلال والحرام في الإسلام
  • 1973: فقه الزكاة (نحو 1200 صفحة، ويعتبر من أجمع وأفضل ما كتب في بابه)
  • 1985: مشكلة الفقر وكيف عالجها الإسلام
  • 1988: الفتوى بين الانضباط والتسيب
  • 1990: كيف نتعامل مع السنة النبوية
  • 1992: عوامل السعة والمرونة في الشريعة الإسلامية
  • 1992: غير المسلمين في المجتمع الإسلامي
  • 1993: الوقت في حياة المسلم
  • 2014: في فقه الأولويات
  • 2014: الإمام الغزالي بين مادحيه وقادحيه
  • 1995: مدخل لمعرفة الإسلام
  • 1995: الحياة الربانية والعلم
  • 1995:  (نحو 400 صفحة) دور القيم والأخلاق في الاقتصاد الإسلامي
  • 1996: ثقافة الداعية
  • 1996: الاجتهاد في الشريعة الإسلامية
  • 2000: رعاية البيئة في الإسلام
  • 2007: أصول العمل الخيري في الإسلام
  • 2007: موجبات تغير الفتوى في عصرنا
  • 2008: فقه الجهاد (يكاد يكون أوسع مؤلف في هذا الباب، نحو 1500 صفحة)
  • 2008: كلمات في الوسطية الإسلامية ومعالمها
  • 2009: فتاوى معاصرة: الطبعة الحادية عشر، 4 مجلدات
  • 2010: الورع والزهد
  • 2013: تفسير جزء عم (نحو 600 صفحة)
  • 2017: أخلاق الإسلام (نحو 500 صفحة)

 

  • ترجمت العديد من أعماله إلى شتى لغات العالم
  • كتب مئات البحوث العلمية

 

 الأعمال (نخبة)

  • عضو مؤسس لأغلب المجامع الفقهية في العالم
  • شارك في العديد من المؤتمرات الدولية
  • ألفت العديد من الكتب عنه، وخرجت سيرته الذاتية في أربع مجلدات

 

 جوائز (نخبة)

  • 1991: جائزة في الاقتصاد الإسلامي: البنك الإسلامي للتنمية
  • 1994: جائزة الملك فيصل
  • 1996: جائزة العطاء العلمي المتميز: رئيس الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا
  • 1997: جائزة السلطان حسن البلقية في الفقه الإسلامي
  • 1998-1999: جائزة سلطان العويس في الإنجاز الثقافي والعلمي
  • 2000: شخصية العام الإسلامية: جائزة دبي للقرآن الكريم

 

 الشهادات العلمية (نخبة)

  • 1973: الدكتوراة من جامعة الأزهر الشريف. الموضوع: فقه الزكاة. التقدير: مرتبة الشرف الأولى.
  • 1960: ماجستير من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف، تخصص القرآن والسنة.
  • 1954: الإجازة من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف
  • 1953: دبلوم من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف.

 

ولد يوم 9 سبتمبر 1926 في الغربية – مصر.

قطر
الشيخ أ. د. علي القرة داغي
الشيخ أ. د. علي القرة داغي
عضو

السيرة الذاتية المختصرة

  • من أشهر العلماء المتخصصين في الصيرفة الإسلامية
  • له أكثر من 135 بحث علمي

 

ألف أكثر من 35 كتابا، ومن ذلك

  • 1980: تحقيق كتاب: الغاية القصوى في دراسة الفتوى للإمام القاضي البيضاوي.
  • 1980: تحقيق كتاب: الوسيط للإمام الغزالي
  • 1982: تحقيق كتاب: معنى لا إله إلا الله للإمام الزركشي.
  • 1982: تحقيق كتاب: أيها الولد للإمام الغزالي.
  • 1996: فقه الشركات. الدوحة: دار المتنبي.
  • 2005: التأمين الإسلامي: دراسة فقهية تأصيلية. بيروت: دار البشائر الإسلامية.
  • 2005: فقه الاستثمار في الأسهم. الدوحة: مطابع الدوحة.
  • 2010: المدخل إلى الاقتصاد الإسلامي – دراسة دراسة تأصيلية مقارنة بالاقتصاد الوضعي.
  • 2012: التأمين التكافلي الإسلامي. بيروت: دار البشائر الإسلامية.

 

الشهادات العلمية

  • 1985: الدكتوراة من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف. الموضوع: التقدير: مرتبة الشرف الأولى مع طلب نشرها وتداولها بين جامعات العالم.
  • 1980: ماجستير في الفقه المقارن من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف. التقدير: ممتاز.
  • 1975: بكلريوس في الشريعة الإسلامية ببغداد. الأول على الدفعة.
  • 1970: الإجازة في العلوم الإسلامية على أيدي المشايخ.
  • 1969: خريج المعهد الإسلامي، والأول على دفعته.

 

الأعمال

  • الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
  • نائب رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث سابقا
  • رئيس المجلس الأعلى الاستشاري للتقريب بين المذاهب الإسلامية، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي
  • 1985-2009: أستاذ ورئيس قسم الفقه والأصول بكلية الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية بجامعة قطر. تمت الإحالة إلى المعاش 2009.
  • رئيس أو عضو تنفيذي لهيئة الفتوى والرقابة الشرعية لعدد من البنوك الإسلامي وشركات التأمين الإسلامي، منها: الإسلامية القطرية للتأمين، مجموعة الخليج التكافلي، مجموعة البنك الأهلي المتحد، بنك المستثمرون بالبحرين، الأولى للاستثمار بالكويت.

ولد يوم 1 يولو 1949 في كردستان العراق.

قطر
الشيخ أ. د. عبدالستار أبو غدة
الشيخ أ. د. عبدالستار أبو غدة
عضو

السيرة الذاتية المختصرة

  • من أشهر الفقهاء المعاصرين مع التخصص في الفقه الإسلامي المقارن والصيرفة الإسلامية

 

الأعمال

  • عضو مجلس الإدارة ورئيس الهيئة الشرعية – منهاج للاستثمارات – دبي.
  • رئيس الهيئة الشرعية الموحدة لمجموعة البركة المصرفية وأمينها العام
  • خبير ومقرر الموســوعة الفقهية بوزارة الأوقاف الكويتية (سابقا)
  • مدرس مقررات جامعية بكلية الشريعة وكلية الحقوق في الكويت سابقاً
  • أستاذ زائر بمركز صالح كامل للدراسات الاقتصادية الإسلامية بجامعة الأزهر
  • عضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة
  • عضو الهيئة الشرعية العالمية للزكاة
  • عضو مجلس المعايير المحاسبية
  • عضو المجلس الشرعي لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية
  • نائب رئيس الهيئة الشرعية لسوق دبي المالي
  • عضو التنفيذي للهيئة الشرعية لمصرف سورية المركزي
  • عضو اللجنة الشرعية لمصرف البحرين المركزي
  • نائب رئيس الهيئة الشرعية لمصرف أبو ظبي الإسلامي
  • عضو الهيئة الشرعية لمصرف الشارقة الإسلامي
  • رئيس الهيئة الشرعية لشركة أبو ظبي الوطنية للتكافل
  • عضو الهيئة الشرعية لتكافل ري“ المحدودة في مركز دبي المالي العالمي
  • رئيس الهيئة الشرعية لمصرف الهلال
  • شغل منصب رئيس أو عضو في عدد من الهيئات الشرعية الأخرى
  • معد لحقائب تدريبية للعديد من الدورات المتخصصة بالمصرفية الإسلامية.

 

مؤلف ومحقق للعديد من الكتب العلمية، منها

  • أصول منهج النقد عند أهل الحديث الخيار وأثره في العقود
  • الدليل إلى الألفاظ والمصطلحات الفقهية
  • دليل الزكاة
  • الأجوبة الشرعية في التطبيقات المصرفية

 

الشهادات العلمية

  • 1975: الدكتوراة من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف في الفقه المقارن.
  • 1967: ماجستير في علوم الحديث من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف.
  • 1966: ماجستير في الفقه وأصوله من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر الشريف.
  • 1965: ليسانس في الحقوق – جامعة دمشق.
  • 1964: ليسانس في الشريعة – جامعة دمشق.
الإمارات العربية المتحدة
باقي الأعضاء

أهم المعلومات عن المجلس الأوروبي

عام
فتاوى
عضو
دولة
الاسم والكيان ومقر المجلس

المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

هيئةٌ إسلاميةٌ متخصصةٌ مستقلةٌ ، يتكون من مجموعة من العلماء .

المقر الحالي للمجلس : الجمهورية الأيرلندية .

اللقاء التأسيسي

عقد اللقاء التأسيسي لـ (المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث) في مدينة لندن في بريطانيا في الفترة : 21-22 من ذي القعدة 1417 هـ الموافق 29-30 من شهر آذار ( مارس ) 1997 م بحضور ما يزيد عن خمسة عشر عالماً . وكان ذلك تلبية لدعوة من قبل ( اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا ) .

أهداف المجلس

يتوخى المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث تحقيق الأهداف التالية :

  1. إيجاد التقارب بين علماء الساحة الاوروبية ، والعمل على توحيد الآراء الفقهية فيما بينهم ، حول القضايا الفقهية المهمة .
  2. إصدار فتاوى جماعية تسد حاجة المسلمين في أوروبا وتحلُّ مشكلاتهم ، وتنظم تفاعلهم مع المجتمعات الأوروبية ، في ضوء أحكام الشريعة ومقاصدها .
  3. إصدار البحوث والدراسات الشرعية ، التي تعالج الأمور المستجدة على الساحة الأوروبية بما يحقق مقاصد الشرع ومصالح الخلق .
  4. ترشيد المسلمين في أوروبا عامةً وشباب الصحوة خاصةً، وذلك عن طريق نشر المفاهيم الإسلامية الأصلية والفتاوى الشرعية القويمة .
وسائل تحقيق الأهداف

يسعى المجلس لتحقيق أهدافه من خلال اعتماد الوسائل التالية :

  • تشكيل لجان متخصصة من بين أعضاء المجلس ذات مهمة مؤقتة أو دائمة ويعهد إليها القيام بالأعمال التي تساعد على تحقيق أغراض المجلس .
  • الاعتماد على المراجع الفقهية الموثوق بها ، وخصوصاً تلك التي تستند إلى الأدلة الصحيحة .
  • الاستفادة من الفتاوى والبحوث الصادرة عن المجامع الفقهية والمؤسسات العلمية الأخرى .
  • بذل المساعي الحثيثة لدى الجهات الرسمية في الدول الأوروبية للاعتراف بالمجلس رسمياً ، والرجوع إليه لمعرفة أحكام الشريعة الإسلامية .
  • إقامة دورات شرعية لتأهيل العلماء والدعاة .
  • عقد ندوات لدراسة بعض الموضوعات الفقهية .
  • إصدار نشرات وفتاوى دورية وغير دورية وترجمة الفتاوى والبحوث والدراسات إلى اللغات الأوروبية .
  • اصدار مجلة باسم المجلس تنشر فيها مختارات من الفتاوى والبحوث والدراسات التي يناقشها المجلس أو التي تحقق أهدافه.
مصادر الفتوى وضوابطها

يعتمد المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث في إصدار الفتوى على :

  1. مصادر التشريع الإسلامي المتفق عليها بين جمهور الأمة وهي : القرآن ، والسنة ، والإجماع ، والقياس .
  2. مصادر التشريع المختلف فيها كالاستحسان ، والمصلحة المرسلة ، وسد الذرائع ، والاستصحاب ، والعرف ، ومذهب الصحابي ، وشرع من قبلنا ، وذلك بشروطها وضوابطها المعروفة عند أهل العلم ، ولاسيما إذا كان في الأخذ بها مصلحة للأمة .

كما ترتكز منهجيتة على :

  • اعتبار المذاهب الأربعة وغيرها من مذاهب أهل العلم ثروةً فقهيةً عظيمةً ويُختار منها ما صحَّ دليله وظهرت مصلحته .
  • مراعاة الاستدلال الصحيح في الفتوى ، والعزو إلى المصادر المعتمدة ، ومعرفة الواقع ومراعاة التيسير .
  • وجوب مراعاة مقاصد الشرع واجتناب الحيل المحظورة المنافية لتحقيق المقاصد .
طريقة إصدار الفتاوى والقرارات

تصدر الفتاوى والقرارات باسم المجلس في الدورات العادية أو الطارئة بإجماع الحاضرين إن أمكن ، أو بـ (أغلبيتهم المطلقة )، ويحق للمخالف أو المتوقف من الاعضاء إثبات مخالفته ، حسب الأصول المعمول بها في المجامع الفقهية.

العضوية

نص دستور المجلس على أنه يجب أن تجتمع في العضو الشروط التالية :

  1. أن يكون حاصلاً على مؤهل شرعي جامعي ، أو ممَّن لَزِمَ مجالس العلماء وتخرَّج على أيديهم، وله معرفة باللغة العربية .
  2. أن يكون معروفاً بحسن السيرة والإلتزام بأحكام الإسلام وآدابه .
  3. أن يكون مقيماً على الساحة الأوروبية .
  4. أن يكون جامعاً بين فقه الشرع ومعرفة الواقع .
  5. أن توافق عليه الأكثرية المطلقة للأعضاء .

كما نصَّ على أنه يحق لأعضاء المجلس اختيار بعض العلماء لعضوية المجلس من خارج الساحة الأوروبية ممن تجتمع فيهم شروط العضوية السابقة ما عدا الشرط الثالث، إذا وافقت عليهم الأغلبية المطلقة للأعضاء ، على أن لا يتجاوز عددهم ( ربع ) أعضاء المجلس .

ويراعى في اختيار الأعضاء تمثيل الدول الأوروبية التي للمسلمين فيها وجود ظاهر ، كما يراعى تمثيل المدارس الفقهية المختلفة . ويعتمد في الترشيح لعضوية المجلس نزكية ثلاثة من أهل العلم الثقات المعروفين .

ومنذ تأسيس المجلس إلى تاريخ إعداد هذا التقرير عقد المجلس ست وعشرين دورة

وذلك فى عدة مدن أوروبية منها سرييفوا (البوسنة و الهرسك)، وباريس ( فرنسا )، وكولون (ألمانيا )، بلنسية ( أسبانيا )، واستوكهولم ( السويد )، ولندن (برطانيا)،  واستنبول ( تركيا ) إضافة إلى مقر المجلس دبلن ( أيرلندا ) .

اللجان الفرعية التابعة للمجلس

نظراً لتباعد انعقاد الاجتماع الدوري للمجلس ، واشغاله في اجتماعاته بمناقشة القضايا الأكثر أهمية ، ورغبة منه في تلبية حاجة عموم المسلمين في أوروبا والتعجيل بإجابة استفتاءاتهم ، فقد اعتمد في دورته الثانية تأسيس لجنتين فرعيتين للفتوى : إحداهما في فرنسا والأخرى في بريطانيا ، باشرتا عملهما منذ ذلك الحين، كما أضيفت لاحقا  لجنة  بألمانيا  ، كذلك أنشأ المجلس لجنة للبحوث والدراسات تتولى اصدار مجلة المجلس كما تهتم بالبحوث والدراسات التي تعين المجلس على اصدار قراراته وفتاويه..

إصدارات المجلس
  1. المجموعة الأولى والثانية من الفتاوى وقد ترجمتا إلى الإنجليزية والفرنسية والبوسنية والأوردوا والألبانية .
  2. كتاب القرارات والفتاوى من الدورة الأولى حتى العشرين.
  3. كتاب المجلس الذى يحوى كل كتاب موضوعا من الموضوعات التى تهم المسلمين فى الغرب  وهم على النحو التالى :
  1. الدين والسياسة  تأصيل ورد وشبهات لسماحة العلامة الأستاذ الدكتور /  يوسف القرضاوي.
  2. تقسيم المعمورة للشيخ الدكتور / عبدالله الجديع.
  3. المشاركة السياسية للمسلمين في الغرب للأستاذ الدكتور / حسام شاكر.
  4. فقه المواطنة للأستاذ الدكتور/ عبد المجيد النجار.
  5. نظام الوقف فى الفقه الإسلامى لسماحة العلامة الأستاذ الدكتور /  يوسف القرضاوي.
  6. تعيين أوائل الشهور القمرية بين الرؤية والحساب للأستاذ  الدكتور /  محمد الهوارى .
  7. نظرية القضاء الشرعى خارج ديار الإسلام تأصيلا وتنزيلا. للشيخ/ سالم الشيخى.

    4.المجلة العلمية : أصدر المجلس عددا من مجلته العلمية المحكمة والتى تعنى بالبحوث والدراسات التى تقدم للمجلس وقد بلغت ثلاثة وعشرين عددا.

هذا وقد أقام المجلس أو شارك فى دورات للأئمة والدعاة فى عدد من الدول الأوروبية منها:  (فرنسا وبريطانيا وألمانيا والسويد والنمسا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا وأيرلندا ).

لجنة الفتوى بألمانيا

ألف
عدد المشاهدات
ألف
فتوى
ألف
المتابعون
أعضاء

نبذة تعريفية بلجنة الفتوى بألمانيا:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد، ففى ألمانيا قرابة خمسة ملايين مسلم، وهم يعيشون حياة لها خصوصيتها الثقافية والدينية والقانونية، وتتعدد نوازلهم وقضاياهم الفقهية التى تحتاج إلى اجتهاد جماعى ينطلق من ثوابت الشرع ويراعى مقاصده، وييسر على المسلمين فى ألمانيا سبل العيش بدينهم وفق قوانين البلاد وأعرافها، لهذا كانت لجنة الفتوى فى ألمانيا، أول هيئة افتائية جماعية باللغتين العربية والألمانية؛ وهى لجنة فقهية متخصصة تتبع المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، وتضم فى عضويتها نخبة متميزة من العلماء والأئمة أصحاب الخبرة فى الفتوى والمعرفة بالواقع الألماني، وللجنة خمسة مستشارين فى القضايا التى لها ارتباط قانونى، أو طبي، أو نفسي، أو اجتماعى، أو اقتصادى، ليكون المفتى على علم بما يتصل بالنازلة المعروضة عليه ومآل اختياره الفقهي.

الأسئلة أكثر تكرارا

من تتبعون؟

نحن هيئة إفتائية متخصصة تتبع المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، وهو أقدم وأكبر مجلس إفتائي في أوروبا، ويضم في عضويته 32 عالماً، يمثلون المذاهب الفقهية الأربعة، ويضمون رموز الفقه والإفتاء في العالم، ويغطون أغلب الأقطار الأوروبية، ومن لا يقيم منهم في أوروبا على علم بواقعها من خلال زياراته الدائمة لها.

ونحن مستقلون عن المجلس الأوروبي في الفتاوى الصادرة عنا وقد نخالف المجلس بالدليل أو الواقع أو المآل أو تحقيق المناط في بعض الصور.

من تمثلون؟

نحن هيئة إفتائية جامعة متخصصة، تنسق مع أهل الاختصاص في الإفتاء بألمانيا، وتتعاون مع المؤسسات الإسلامية العاملة على الساحة الألمانية، ونعمل بشكل تطوعي، ولا نمثل المسلمين في ألمانيا، أو نتحدث باسمهم، أو ننوب عنهم، وما يصدر عنا هو اجتهاد جماعي غير ملزم.

ما هو هدفكم؟

هدفنا هو جمع الخبراء في مجال الفتوى وتوحيد الفتوى وتنسيقها وضبطها ومنع الفوضى والاضطراب فيها قدر الإمكان، ومن مقاصدنا إصدار فتاوى تراعي الزمان والمكان والعرف والثقافة وقوانين البلاد، وأحوال الناس في ألمانيا، وكذا تقديم البدائل المناسبة للفتاوى المستوردة التى لا تناسب الزمان والمكان أو تخالف قوانين البلاد ودستورها، ومن أهدافنا تمكين المسلم الألماني من العيش بدينه ورعاية خصوصياته بمنهجية التيسير المنضبط للفتوى فى ضوء النصوص وقواعد وأصول الاجتهاد.

من الذي يسمح لكم بالتكلم باسم المسلمين؟

نحن لم نقل أبداً أننا نتحدث باسم المسلمين، وكذلك لا نعتبر لجنة الفتوى الهيئة الوحيدة في ألمانيا المصدرة للفتاوى، وإنما نحن جماعة من أهل الاختصاص نعمل محتسبين على تلبية احتياجات المسلمين في مجال الفتوى ببيان الحلال من الحرام.

هل فيكم تيار مهيمن؟

لا، فالأعضاء السبعة من خمسة بلدان مختلفة من قارات ثلاثة. وكذلك على مستوى الفقه والاجتهاد فإن أعضاءنا من مذاهب مختلفة. وفي إصدارنا للفتوى ننظر إلى جميع المذاهب السنية ولا نتعصب لأحدها، ولكن نفتي بما كان أرجح دليلاً عندنا وأكثر تحقيقا للمصلحة، وأنسب للمسلم الأوروبي، وأقرب إلى مقاصد الشرع.

إذا سألتكم عن فتوى، فهل هي ملزمة وهل يجب عليَّ الأخذ بها؟

لا. فإنه لا يجوز للمفتي أن يلزم الناس برأيه، وهذا رأي السواد الأعظم من العلماء. فالفتوى ليست  إلا ما يظنه العالم إخباراً عن الله تعالى. ولكل مسلم ومسلمة الحرية في قبول أو رفض الفتوى، وهنا يأتي دور القلب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: „استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك”. فإنَّ هدفنا البيان لا الإلزام.

من له أن يكون عضواً عندكم؟

يمكن لكل شيخ مؤهل للفتوى أن يكون عضواً في لجنة الفتوى بألمانيا من حيث المبدأ، إذا كان متقناً للغة العربية، حاصلاً على شهادة معتبرة في العلوم الشرعية المختلفة، خبيراً وعارفاً بالإفتاء وخصوصياته، معروفاً بحسن السيرة وكان ممن يقتدي به الناس من حوله، ويوافق عليه أغلب أعضاء اللجنة.

لماذا ليس لكم أعضاء من النساء؟

نحن في لجنة الفتوى نرحب بالفقيهات ونبحث عنهن بشكل خاص، والسبب في عدم وجود أعضاء من النساء هو ندرة وجودهنَّ بالمؤهلات المشروطة مقارنة بإخوانهن من الرجال، والمسؤولية في قلتهن تقع بالأساس على المؤسسات والهيئات الإسلامية المتخصصة على الساحة الأوروبية. ولم يقل أحد من الفقهاء بأن الذكورة شرط في المفتي فيمكن للمرأة أن تكون مفتية. وقد ابتكرنا برنامجا تدريبا تأهيلياً سيثمر قريبا عضوات مؤهلات في لجنة الفتوى.

لماذا كثير من عملكم بالعربية؟

تكاد تكون كل إصدارات لجنة الفتوى باللغتين العربية والألمانية. ونحن مهتمون باللغة الألمانية على وجه خاص، ولذا فإنَّ لنا فريقاً كبيرا للترجمة. ويقوم هذا الفريق حاليا بترجمة القرارات والفتاوى للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، وهذا يأخذ وقتا طويلا وجهداً كبيراً. والبث الحي هو حاليا العنصر الوحيد الذي لا يكون إلا بالعربية. أما سائر الإصدارات، سواء أكانت فتاوى أو منشورات أو فيديوهات أو غيرها فهي متوفرة بكلتا اللغتين العربية والألمانية.  وسيشهد عمل اللجنة في المرحلة المقبلة تطورا هائلا في العناية باللغة الألمانية.

كيف تتم عندكم عملية إصدار الفتوى؟

إصدار الفتوى عندنا عملية ذات خطوات متعددة، فبعدما يصلنا السؤال نوجهه إلى المفتي الأقرب إلى تخصصه وإطلاعه. وبعدما يقوم هو بواجب الإفتاء يتم مراجعتها من قبل طرفين آخرين. ولعله يكون من اللازم أن نشارك أحد المستشارين المتخصصين لدى لجنة الفتوى حتى تكون الفتوى منضبطة دقيقة من جميع النواحي العلمية والقانونية. هذا في الفتاوى المتداول جوابها لدى الأعضاء أو التى أصدر المجلس فيها قرارا، ثم إذا تم كل ذلك تضاف إلى أرشيف اللجنة وتخزن أكثر من مرة قبل أن ترسل إلى السائل. وقد نحيل السؤال على المجلس أو نؤجله إلى اجتماع اللجنة.

لماذا علي الانتظار كل هذا الوقت حتى أحصل على إجابة؟

قد بينا في الإجابة السالفة أن الإجابة عن السؤال يمثل عملية ذات خطوات متعددة، وأنه يشارك فيها ثلاثة أشخاص على الأقل. وأيضا فإن جميع أعضاء لجنة الفتوى يقومون بعملهم ابتغاء مرضاة الله لا يتقاضون على عملهم هذا شيئا، ويحتسبونه لله تعالى، وكل ذلك بجانب أعمالهم الأخرى الكثيرة والتي تأخذ من وقتهم الكثير. ويضاف إلى ذلك كثرة وتنوع الأسئلة باستمرار. كل هذا يؤدي إلى تبطئة عملية الإجابة. ولكننا نعمل جادين على تطوير عملنا لتقصير فترة الانتظار عن الجواب، وقد حققنا في ذلك نتائج طيبة والحمد لله رب العالمين.

ما هي الفتوى؟

الفتوى هي جواب لسائل عن حكم شرعي ديني، ويجيب فيها المفتي المؤهل بما يظنه أو يعلمه حكما شرعيا في دين الله تعالى، وشأنها خطير، لهذا كان الصحابة والأئمة يهربون منها، لأنهم يوقعون عن الله فيما يصدورن من فتاوى واجتهادات، ومن أهم خصائص الفتوى وفروقاتها عن القضاء عدم الإلزام، فكل الفتاوى الصادرة عنا غير ملزمة للمستفتى أو لمن بلغته الفتوى.

ما هو قرار المجلس؟

القرار الصادر عن المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث أقوى وأعم من الفتوى، ومن خصائصه أنه مسبوق ببحوث مستفيضة في موضوع القرار من قبل أعضاء المجلس، أو بحثين على الأقل. ويستعين المجلس فيه بخبراء مختصين في مجالات شتى، مثل الطب والقانون والاقتصاد وعلم الاجتماع وعلم السياسية. والقرار يكون غالبا في أمور تعُمُّ بها البلوى في أوروبا وأقطارها. ويكون بصيغة عامة بحيث يستوعب جميع الوقائع المندرجة تحته ويصلح لتخريج العديد من الفتاوى عليه.

ويصدر القرار بعد استعراض المجلس للبحوث المقدمة في موضوع القرار، تتم المناقشات المستفيضة في الموضوع، ويتناوله الأعضاء من جميع الجوانب، وقد يؤجل القرار لمزيد البحث والدراسة، فإذا اكتملت البحوث والمناقشات اقترحت لجنة الصياغة مقترحا للقرار ثم يناقشه المجلس للتصويت فالموافقة باتفاق المجلس أو أغلبية الأعضاء.

ما هي فتوى المجلس؟

هي جواب المجلس باتفاق أعضائه أو أغلبيتهم عن سؤال رُفع للمجلس من أحد المستفتين أو إحدى لجان الفتوى بأوروبا ، فتقوم الأمانة العامة للمجلس بإحالة السؤال على أحد أعضاء المجلس ليُعِدَّ جوابا مقترحا للعرض على المجلس، ثم يناقش المجلس الجواب المقترح ويتم التصويت عليه ليخرج ضمن فتاوى الدورة .

وهذه الفتوى وإن كانت تخاطب السائل عنها أولا، إلا أنها تصاغ على نخو يجعلها صالحة للتنزيل على الوقائع المشابهة لها والمتطابقة معها.

ما هو موقفكم من الدستور والقانون الألماني؟

نحن نحترم كل القوانين والدساتير في ألمانيا وأوروبا، ونمنع مخالفتها أوالتحايل عليها بجميع الصور، وقد أكد الشرع الشريف على وجوب الالتزام بالعقود والعهود في نصوص كلية وجزئية كثيرة لا تحصى. وجميع فتاوينا تأتي في إطار احترام الدستور الألماني والأوروبي وقوانينهما. ولجنة الفتوى بألمانيا لها مستشار قانوني لا تصدر الفتوى التى لها ارتباط قانوني إلا بعد استشارته حتى تراعى الفتوى قوانين البلاد ونظمها.

 

ويعتبر المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث من أول وأكبر الهيئات الشرعية الإفتائية التي نادت منذ بداياتها بضرورة التزام المسلم الأوروبي بالقوانين ولم تخل دورة من دورات المجلس من التذكير بهذا المبدأ. وللمسلم الأوروبي مندوحة في ظل هذه القوانين، ولا يجد حرجا عند ممارسة دينه في ظلها على الغالب الأغلب. ومن وجد من المسلمين أن القانون يتعارض مع حكم تقرر في الشرع فله أن يطالب بحقه الديني في إطار القانون والحق الذي كفله له، وأن يعلن ذلك دون تحايل أو كذب أو تدليس وأن يتحمل في ذلك مسؤوليته الفردية، وأن لا ينسب شيئا من أخطائه وعمله إلى الإسلام وقيمه النظيفة العادلة.  والفتاوى التى تصدر عنا وإن كانت تنطلق من الشرع الشريف إلا أنها لا تهدف سرا أو جهرا معارضة القانون أو الخروج على نظم الدولة ومؤسساتها، ولا تهدف اللجنة أن تكون كيانا موازيا أو مناوئا لمؤسسات الدولة أو هيئاتها القضائية والقانونية، وإنما هي في حقيقة الأمر مخاطبة لضمير المسلم، وتمكينه من العيش بدينه في ظل الخصوصية العرفية والقانونية للبلاد. وليس للجنة الفتوى أي صفة قضائية.

يستخدم موقع الويب هذا الكوكي. من خلال مواصلة تصفحك لموقع الويب هذا، فإنك توافق على استخدام هذه الكوكيز.